تحميل كتاب كفاحي لهتلر باللغة العربية pdf

تحميل كتاب كفاحي لهتلر باللغة العربية pdf, هذا الكتاب تم تأليفه من قبل أدولف هتلر وذلك من قبل الوصول إلى السلطة, حيث أشهر ما أتى في هذا الكتاب مجموعة من الأفكار السياسية وكذلك والمستقبل الذي يود أن يراه على شكله وكذلك المظهر الذي يفضل تحقيقه في ألمانيا, وكذلك هذا الكتاب ليس عبارة عن مذكرات بالمعنى الكلاسيكي المشهور, من أشهر الأفكار التي يمكنك رؤيتها من قبل القارئ في ذلك الكتاب والتي تشرح من قبل هتلر أيضا, هي عبارة عن فكرة العرق الآري التي تم السيطرة عليها في الكتابة, وكذلك في السياسية أيضا وفي رؤيته في كافة المجالات المختلفة, من وجهة نظر الكاتب أن العرق دائما يستحق السيادة على هذا العالن والخضوع له جميعا مهما كلفنا من تضحيات مختلفة, لآن الأعراق تختلف فيما بينها على خلاف العرق الآري النظيف الذي همته صناعة الحضارة والإنسانية أيضا ونقل الثقافات المختلفة إلى غيره من الأجناس.

خصائص كتاب كفاحي:
هو الكتاب الذي دونه أدولف هتلر, حيث قام بجمع الكتاب ما بين الشرح المفصل لنظريات هتلر النازية وكذلك عناصر السيرة الذاتية أيضا, وقام بنشر المجلد الأول وذلك سنة 1925 وكذلك المجلد الثاني الذي كان في سنة 1926, ومن ثم حرر من قبل برنارد شتمبفل والذي قتل في ليلة السكاكين الطويلة, عبر هتلر في المجلد الاول عن وقت بقاءه في السجن على النائل رودلف هس, والتي كانت تعمل عنوان أصلي وهو أربع سنوات ونصف من الكفاح ضد الأكاذيب والغباء والجبن, وقام ناشر هذا الكتاب ماكس أمان بنصحه أن يلخص هذا العنوان إلى فقط كفاحي, وتم إهداء الكتاب الذي يحوي على السيرة الذاتية وكذلك عرض للمذهب الإيديولوجي أيضا وذلك باسم جمعية ثاتل, ومن ثم نشر الكتاب في مجلدين آخرين في سنتين 1925 و1926.

نبذة عن الكاتب أودلف هتلر:
هو ألماني نازي مولده في النمسا, حيث أنه كان زعيم في حزب العمال الألماني الاشتراكي الوطني والذي يعرف باسم الحزب النازي, كما أنه امتدت فترة حكمه ما بين سنتين 1933 و1945 أيضا ونال منصب مستشار الدولة أيضا, وقامت مجلة تايم باختيار واحد من مئة شخصية تركب وقع كبير في التاريخ البشري وذلك في القرن العشرين, كما أنه أحد المحاربين القدامى الذي مسكوا الأوسمة وقدروا الجهود في الحرب العالمية الأولى والتي توجد بجانب ألمانيا, ومن ثم انضمام هتلر للحزب النازي وذلك في سنة 1920, ومن ثم نال لقب زعيم في سنة 1921, ومن ثم تم شجنه بعد محاولة الانقلاب الفاشلة التي عملها بهدف ارساء دعائم نظام التحكم للنزعة الشمولية والديكتاتورية والفاشية أيضا, غير ذلك حصل هتلر على السياسة الخارجية التي لها غرض معين وهو الاستيلاء على كل ما سمي باسم المجال الحيوي.


About author View all posts

Rami

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *